ويليام شكسبير "منقــــــــــــول"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ويليام شكسبير "منقــــــــــــول"

مُساهمة  مناهل محمد على حميده في الإثنين 23 يونيو 2008, 6:42 pm

ولد في 26 أبريل 1564 و توفي في 23 أبريل 1616 هو أديب وكاتب مسرحي وشاعر إنجليزي. ويعتبر شكسبير أعظم كاتب في تاريخ اللغة الإنجليزية وأسبق كتاب الدراما في العالم. كثيرا ما يوصف بشاعر إنجلترا الوطني وأديبها القاص وشاعرها ويعبرون عن ذلك بكلمة واحدة (بالإنجليزية: The Bard). تتكون أعماله القائمة من 38 مسرحية و154 مغناة وقصيدتين روائيتين طويلتين، وقصائد كثيرة أخرى. تم ترجمة مسرحياته إلى جميع اللغات الحية الرئيسية في العالم وتم أداء مسرحياته أكثر من أي كاتب مسرحي آخر في التاريخ. بالأضافة إلى أنه تم اقتباس جل أعماله في الكثير من الأفلام والمسرحيات حول العالم.

وتعتبر مسرحياته وقصائده كلاسيكيات في أقسام الأدب الإنجليزي في جامعات العالم. كما أن أعماله كانت مسرحاً ومادة للدراسات العليا والنقدية.
أهم أعماله
هاملت 1600-1601 م.
عطيل 1604-1605 م.
الملك لير 1605-1606 م.
ماكبث 1605-1606 م.
تاجر البندقية 1596-1597 م.
روميو وجولييت 1594-1595م.
من أقــــواله
أيها النوم أنك تقتل يقظتنا..
هناك ثمة وقت في حياة الإنسان إذا انتفع به نال فوزاً ومجداً، وإذا لم ينتهز الفرصة أصبحت حياته عديمة الفائدة وبائسة..
إن الآثام التي يأتي بها الإنسان في حياته، غالباً ما تذكر بعد وفاته، ولكن أعماله الحميدة تدفن كما يدفن جسده وتنسى..
إن المرء الذي يموت قبل عشرين عاماً من اجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين..
إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين..
الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم..
هناك ثمة أوقات هامة في حياة سائر الرجال حيث يقرر أولئك مستقبلهم أما بالنجاح أو بالفشل.. وليس من حقنا أن نلوم نجومنا أو مقامنا الحقير، بل يجب أن نلوم أنفسنا بالذات ..
نكران الجميل أشد وقعاً من سيف القادر..
الدنيا مسرح كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح..
لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء..
إن المرأة العظيمة تُلهم الرجل العظيم.. أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب.. ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..
إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها.. لماذا؟ لأن الحب أعمى..
يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر..
لكن الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم..
إن المرأة العظيمة تُلهمُ الرجل العظيم، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامهُ.. بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب، ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..
الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة..
يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة..
أن الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه..
أننا نعلّم الآخرين دروساً في سفك الدماء.. فإذا ما حفظوا الدرس قاموا بالتجربة علينا...........
على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً..
إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء..
الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا..
لا يكفي إن تساعد الضعيف بل ينبغي إن تدعمه..
قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا.. إذ أن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام..
مداد قلم الكاتب مقدس مثل دم الشهيد!..
ليس من الشجاعة إن تنتقم، بل إن تتحمل وتصبر..
من خلال أشواك الخطر، نحصل على زهور السلام..
لا يتأوه عاشق مجاناً..
عندما تأتي البلايا لا تأتي كالجواسيس فرادى.. بل كتائب كتائب..
لا ترى كل ما تراه عينك ولا تسمع كل ما تسمعه إذنك..

مناهل محمد على حميده

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 08/06/2008
العمر : 42

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وليم شيكسبير

مُساهمة  أسامة إسماعيل ضوالبيت في الإثنين 23 يونيو 2008, 8:33 pm

أختنا الكريمة مناهل : تحية خضراء

أرجو أن أشكرك على تقديمك هذا الموضوع القيم و أستئذنك للمداخلة .
الأدب الإنجليزي مترع بدرر الإنتاج الإنساني المعنوي ولعل وهجه قد إئتلق من أتون المعاناة ، وكما يقال ( الإبداع يولد من رحم المعاناة ) .
والناظر لتلك الدرر يلاحظ أنها قد توهجت في زمن كانت المعاناة هي السائدة ( Dominant ( وكانت الملهمة لكثير من أساطين المعرفة . والأدب الإنجليزي برأيي المتواضع هو تاج في رأس تلك الحقبة .
ولا شك أن (شيكسبير ) " The Bard " - لملحميته في التناول الدفيئ لمعاني الحياة - قد سطع نجمه ولا يزال شمساً تضيء ساحة الأدب الإنجليزي ، ولا غرو فقد سمي - The Father Of English Literature - ولا أدري لماذا أشعر بأن هناك ثمة رابط خفي بينه وبين الكاتب الساخر ( برنارد شو ) بالرغم من إختلافهما في تناول معاني الحياة ، فهذا ساخر حتى حد الزهد في الحياة ، وذاك حكيم وفيلسوف أيضاً حتى حد الزهد . ولكأنهما يريدان أن نفهم بساطة الحياة وجمالها بدون رتوش .
ولكِ أن تلاحظي تناول أجناس البشر لهذا الأدب الراقي فمعظمهم أنتج إنتاجاً ثراً خلد في سطور الكتب ، فهذا ( ألن باطون ) في رائعته ( Cry The Beloved Country ) وغيره كثير .
عموماً لك الشكر أجزله للموضوع الشيق وفي إنتظار المزيد .
مع مودتي ؛؛؛

أسامة إسماعيل ضوالبيت

المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رائد الأدب العالمي - ويليام شكسبير

مُساهمة  ضو البيت حامد تب الضو في الثلاثاء 24 يونيو 2008, 5:20 pm

أشكرك أختي مناهل السبّاقة دائماً، والتي ننهل من فيض كرمها علينا بمختلف وأنواع الثقافات، ولا يسعنا في هذا المجال أن نطول شموخهها، لكننا نحاول ذلك، أخونا أسامة برضو أنت ما تتلاحق "ما شاء الله" تلعب بالألفاظ في سلاسه، عشان كده بكل أدب أسئتذن منكما في مداخلة منقولة آمل أن تضيف بعداً لهذ الموضوع ولكن ما أظن ألقي معاكم طريقة أنت ومناهل وكما قبل ما يجي أخونا وليد ..... الموقع الذي تم النقل منه يوجد في النهاية:

ويليام شكسبير.. أسرار وعبقرية بسحر خاص
قبيل انتهاء القرن الماضي راود وسائل الإعلام سؤال واحد، كان على الرغم من أهميته معروف وواضح الإجابة: من هو أهم شخصيات الألف سنة الماضية؟ وجاءت الإجابة بنهاية عام 1999 حيث انبثق اسم تكرر كثيراً على أفواه الناس: ويليام شكسبير.
وفي استفتاءات كثيرة، هزم شكسبير كلا من الشخصيات العالمية من أمثال وينستون تشرشل وإزاك نيوتن . والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا كل هذا الإطراء؟ ولماذا احتل كاتب مسرحي مات منذ فترة طويلة، وكتب العديد من المسرحيات التي تحكي عن ملوك قتلوا وقصص حب مفرطة ومصير المرابين، لماذا يحتل تلك المكانة المرموقة؟
تعد أعمال شكسبير الأكثر قراءة وشيوعاً على مدار التاريخ، كما تمت ترجمة هذه الأعمال إلى أكثر من 100 لغة، وتحولت مسرحياته الشهيرة إلى أكثر من 300 فيلم سينمائي، بالإضافة إلى عرض أعماله على المسارح في جميع أنحاء العالم حتى بعد وفاته بأكثر من 400 عام.
كل هذه الأعمال ما هي إلا شاهد إثبات على أقوى خصائص أعمال شكسبير الكبيرة: وهي بلورتها للأفكار والمشاعر الكونية من إحساس بسيط بالغيرة إلى أدق الأفكار والأحاسيس، مثل خطر تقديم العاطفة على العقل والفشل في حسم الموقف والقيام بفعل ما، وهو ما يعني التردد، أي أن أعمال شكسبير ناقشت المشاعر الواضحة كالغيرة إلى أدق ما يدور في النفس البشرية.
وعلى هذا الأساس فقد ظلت أعماله مرتبطة ارتباطاً وثيقا بعصرنا الحالي، حيث منحت شخصياته المعقدة المخرجين المعاصرين مزيداً من التفسيرات والأفكار الجديدة، وهو السر وراء احتلال شكسبير لتلك المكانة في عالم الأدب .
كتب شكسبير 38 عملا دراميا على الأقل، متنقلاً من الأعمال الكوميدية خفيفة الظل والأعمال التاريخية الشهيرة إلى تراجيدياته الدموية .
وقد تساءل العديد من الناس حول مصدر إلهام هذا الكاتب العبقري، وفي غير استطاعتنا تفسير هذا اللغز ونحن لا نعلم إلا أقل القليل عن حياته الخاصة.

شكسبير كاتب مستعار
ما هو مؤكد تماماً أنه كان أخا لخمسة أخوة لأب، حيث كان رجل أعمال وصل إلى مركز يضاهي عمدة، ودخل الابن ويليام مدرسة بما يتناسب مع ابن وجيه من وجهاء المدينة، وتزوج وهو في الثامنة عشرة من عمره فتاة في منتصف العشرينيات، وللأسف الشديد فإن اسم شكسبير اختفى من أي مستندات مسجلة لمدة سبع سنوات، كانت هذه السنوات هي فترة انتقال هذا الشاب إلى لندن ونبوغه ككاتب مسرحي ينافس بل ويتألق على أعظم كتّاب الدراما في عصره .
وغياب التفاصيل المهمة عن بلوغه بالإضافة إلى تعليمه المتواضع أدى إلى ادعاء البعض أن شكسبير اسم مستعار لكاتب آخر، ولكن هذه النظريات المتآمرة لا تحملك على تصديقها وما هي إلا أقوال متملقة.

سر تعلم شكسبير للدراما
ومع ذلك يظل سر تعلم شكسبير لحرفة الدراما قائماً حتى الآن، ولا يمكن تحديد فترة كتابته لمسرحياته الأولى، ولكنه من الواضح أنه بدأ بمعالجة القضايا أو الأفكار البسيطة أولاً. وقد ظهر أول مرجع يتحدث عن أولى أنشطته المسرحية في عام 1592، حيث تشير إلى أن شكسبير كان ممثلاً في نفس الوقت الذي بدأ فيه كتابة المسرحيات.

إبداع مسرحيات جديدة
في نهاية عام 1590 قام شكسبير بإبداع مسرحيات جديدة غير مسبوقة، كالتي تحكي عن قصة مأساوية لأمير شاب لا يستطيع مواكبة متطلباته، وتعد هذه المسرحية من أعظم الأعمال الدرامية التي كتبت على الإطلاق. وبذكاء و مهارة، قام شكسبير باستخدام بعض الفكاهة في مسرحياته الدرامية وحتى التراجيدية لزيادة حدة الموقف، كما أن هناك العديد من الأعمال المسرحية الكوميدية الكاملة أيضاً والتي تجمع بين الكوميديا السمجة والسخرية "الفنتازيا " والواقعية الساحرة.

الأسطورة التي لا تموت
في بداية عامه الخمسين اعتزل شكسبير فن الكتابة، ويبدو أن السبب يعود إلى تدهور صحته، حيث قام في عام 1616 بكتابة وصيته التي أوصى فيها بتوزيع أمواله على عائلته وأصدقائه والعامة من الفقراء، وفي خلال شهر من كتابة هذه الوصية توفي شكسبير .
ولا شك أن أعمال شكسبير المسرحية هي التي أسفرت عن هذه العبقرية الفذة التي أسرت كل وجه من أوجه الحياة البشرية وظروفها ودوافعها الداخلية بلغة مازال لها سحرها الخاص بعد ما يقرب من 500 عام.

منقول من : http://www.bab.com/articles/full_article.cfm?id=8014

ضو البيت حامد تب الضو

المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 16/06/2008
العمر : 55

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لكم جميعاً

مُساهمة  ربيعه محمد علي حميده في الثلاثاء 24 يونيو 2008, 11:04 pm

الشكر كل الشكر لكي أختي مناهل وأخواني أسامه وضو البيت قد أتحفتمونا بوليم سكشبير وأدبه الإنجليزي ولكن هي مناهل وأرجوا أن لا تكون شهادتي فيها مجروحه لانها شقيقتي . هي زواقة للإنجليزيه كلغه وللادب الإنجليري كمنهج في الحياه ولِشكسبير كامؤلف وروائي . لكم التحيه جميعاً ولكم كنتم موفقين في الإختيار .

ربيعه محمد علي حميده

المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى