خريف أم روابه وأمطارها - اللهم هل بلغت فأشهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خريف أم روابه وأمطارها - اللهم هل بلغت فأشهد

مُساهمة  ضو البيت حامد تب الضو في السبت 28 يونيو 2008, 3:30 pm

أسمحوا اخوتي الكرام بأن أطل عليكم بموضوع واحد في مكان مختلفين من نفس المنتدي؟؟ Sad
ما أعرف هل كان يحق لي الإستئذان؟ اذا أخطأت فسامحوني على ذلك ؟؟ Exclamation Question
ولكن وجهة نظري أن أخدم أم روابه وأهلنا ....
------------------------------------------

Sad Sad Sad drunken drunken

أمطار أم روابه - قصة مؤثرة جدة

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل ... عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير، حياة متواضعة في ظروف صعبة للغاية ......
وجيران ظروفهم تتساوى أو تفوق أو تقل عن هذه الأرملة ....
إلا أن هذه الأسرة الصغيرة المنسية حتى من الجيران كانت تتميز بنعمة الرضا والقبول بما قدره الله بقضاء وقدره وحكمته، وكانت هذه الأسرة وتتمثل في الأرملة التي ميزها الله عز وجل بالصبر والقناعة التي هي كنز لا يفني.

لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الخريف؟؟ على هذه الغرفة الوحيدة التي يسكنون بها، وحاجتها للصيانة منذ ان كان عائلها موجود؟؟؟ فالغرفة عبارة عن أربعة جدران، وبها باب خشبي، غير أن سقفها كان كل ما هبت ريح بسيطة يتحرك يمنة ويسرى ....

وكان قد مر على الطفل أربع سنوات منذ ولادته ......
لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزحات قليلة وضعيفة من المطر ......

إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة .......

ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها ،

فاحتمي الجميع في منازلهم، وكل في حاله .... يا روح ما بعدك روح ....
والزيت اذا ما كفى اهل البيت حرام على الجيران........
والكل يقول نفسي ..... نفسي ..... نفسي واولادي .....

أما الأرملة والطفل فكان عليهما مواجهة موقف عصيب ...

نظر الطفل إلى أمه المسكينة التي لا يد لها نظرة حائرة واندسّ في أحضانها
لإقتاء المطر والبرد .....

لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقاً في البلل ....
أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته وأسندته مائلاً على أحد جدران الغرفة ....

وخبأت طفلها تحت الباب المسند على الجدار لتحجب عنه سيل المطر المنهمر بغزارة ...

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت على وجهة ابتسامة الرضا !!!!
وقال لأمه: "ماذا تري يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر؟!!!!!!!!!"

لقد أحس الطفل الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء ..... ففي بيتهم باب !!!!!!!!
سبحان الله سبحان ولا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله

ما أجمل الرضا بالحال وبالقضاء والقدر والصبر ....
أنه مصدر السعادة وهدوء البال ووقاية من أمراض المرارة والتمرد والحقد

ماذا لو أن أحدنا كان في مكان هذه الأم الفقيرة الشاكرة الصابرة والمحتسبة، وهذا الآبن الصغير الشاكر القانع بما فسمه الله لوالدته وبالشكر والتفكر في الفقراء الأخرين ....؟؟؟؟

لا يسعنا إلا أن نقول ونرفع أيدينا وأكفنا خاشعين مؤمنين بمل أفواهنا لك الحمد ولك الشكر ، لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك، أكرمتنا بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصي، ولم نقم بواجب الحمد، ولا بواجب الشكر، حقاً أسرفنا على أنفسنا بالمعاصي والذنوب ولم نستغفرك ولم نتوب إليك، وجاهرنا بمعاصينا ليل نهار ولم نخاف من جبروتك وعقابك ولا من نارك.........

فتعالوا أخوتي أخواتي الكرام، بأن نعلنها توبة من الان، في إصرارنا بالتقصير، على أن لا نعود إلى الذنوب والتقصير مع أهلنا مرة أخرى ... وأن نكثر من الدعاء والاستغفار لنا ولهم في كل وقت وحين ... نسأل الله أن يعننا على ذلك .... ويتولانا أنه نعم المولى ونعم النصير وولي ذلك ......


خاتمة:
اللهم إنا نسألك رضاك والجنة ... ونعوذ بك من سخطك والنار اللهم آمين

اللهم إنا قصرنا مع أهلنا في أمروابه فكنا معنا جميعاً في تقصيرنا
وكن دائماً مع اهلنا في كل الأوقات ...

أخوتي الأعزاء:
هل تسمحون لي أن أوجه إليكم سؤالاً:
1- ماذا تري يفعل أهلنا في أم روابه الذي كانت حكمة الله أن تسقط الأمطار على بيوتهم ومأواهم؟؟؟
2- ماذا فعلنا نحن بعد ان تداولنا أخبارهم ؟ وتفاعلنا وجدانياً معهم؟


أخوتي الكرام:
أنا لا أريد أن أحمل أحداً منكم أي كان مسئولية ما حدث، فما حدث من الله
فما أصابكم فمن الله، مسئوليتي أكثر منكم؟

ماذا أنتم فاعلووووووووووووون؟؟؟

ما هي خطة عملنا في المستقبل؟؟
من الآن اجمعوا أمركم؟ فما حصل الآن سوف يحصل مرات ومرات عديدة؟؟

ليست من حقي أن أقر بتكليفكم ما لا تتحملونه ؟؟ هؤلاء الأهل المنكوبين ليسوا في حاجة إلى تبرعات الآن الآن!!

أخوتي:
نحتاج إلى أفكار تصلح أن تكون علاجاً نحو أحب بقعة إلينا بعد الكعبة ومدينة رسولنا الكريم وبعد سوداننا الجامع لنا كلنا ....؟؟؟

إن وجدت تبرعات شخصية: فيجب تكوين لجنة شابة من أبناء أم روابه الأخيار الخلصاء الأمناء بالداخل "داخل أم روابه+داخل السودان الخرطوم+أم درمان+بورتسودان ...الخ)+ دول المهجر.

أرجو ثم أرجو ان لا تحددوا مبلغ معين، أتركوا الأخيار ليدفعوا ما تجود به نفوسهم وقلوبهم! فقط أنشروا أسماء الذين تبرعوا بأموالهم وبأفكارهم وبمساهماتهم وبجهدهم في لوحات شرف داخل مدينة أم روابه وفي مناطق مختلفة في أم روابه (مثال الأندية الرياضية+المجلس+المحاكم+السوق+الجرائد) .

لا تأخذوا كشف وتمروا على الناس، اللي عايز هو يدفع هو بنفسه يجي ويدفع ...

للحقيقة والتاريخ: أعرف أخوان أخيار لأبعد الحدود: ولكنهم لم يطلبوا مني ذكر ذلك: وأنا على يقيني بأنهم يفعلوا ذلك فيما بينهم وبين الله عز وجل.. ابتغي مرضات الله ....

فليسمحوا في هذه العاجلة أن أذكر الأخ الإنسان: فتح الرحمن محمد الحسن (ود الحسنة) في عمان، والأخ الإنسان النبيل/محمد خير وقيع الله سيدأحمد ومحمد الشيخ يوسف التهامي وآخرون أعتذر لهم عن ذكر اسمائهم فالله أولى بهم وبإعطاء الجزاء الأوفي ....

اللهم هل بلغت فأشهد
اللهم هل بلغت فأشهد
اللهم هل بلغت فأشهد

ضو البيت حامد تب الضو

المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 16/06/2008
العمر : 55

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى