إضاءة عن أم روابة ... عروس النيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إضاءة عن أم روابة ... عروس النيم

مُساهمة  Admin في الجمعة 30 مايو 2008, 1:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اثناء تصفحي عن امروابه - وجدت هذه الاضاءة في موقع سودانيز اون لاين
واشكر القائم عليها ومسطرها
والمطلعين عليها
دون ادنى مسئولية ادبية والله الموفق
ود امروابه



Quote: إضاءة عن أم روابة ... عروس النيم
*******
سبق أن كتبت عن مدينة أم روابة في عدد سابق بحكم أنني عشت بتلك المدينة الهادئة كهدوء أهلها من عام 1984م وحتي 1988م وهاأنا أكتب ما أستطيع، وعفوا إن سقط أسماء بعض رجال الدولة أو أعيان المدينة أثناء طرقي في هذا المقال وربما ينشر علي حلقات أوكمايري الأستاذ صلاح غريبة حسب المجال بالصفحة.
مدينة أم روابة إحدي مدن ولاية شمال كردفان وتعتبر المدينة الثانية في الولاية بعد حاضرتها الأبيض.. تمتاز أم روابة بموقعها الجغرافي الذي تتوسط السودان وتعتبر البوابة الشرقية لولايات غرب السودان، هذا بجانب مركزها التجاري المتميز حيث تزخر أريافها بإنتاج عالي من محاصيل الزراعة لاسيما السمسم والفول والكركدي وحب البطيخ والصمغ العربي، كذلك تمتاز بعزوبة مائها ويحكي أن الحاكم العام للسودان أيام الإستعمار، ترسل له مياه أمروابة عبر تناكر السكة حديد... هذة المزايا أضفت إلي أم روابة أهمية جعلت الإستثمار في مجال التجارة جاذبا، كذلك تجد أن أم روابة تضم قبائل كثيرة من شمال السودان، الشايقية ـ الجعليين ـ نوبة الشمال (الحلفاويين، المحس، الدناقلة ) وغيرهم بجانب القبيلة الأساسية الجوامعة التي تشكل 75% من السكان.. هذة الشريحة التي إستقرت بالمدينة منذ قديم الزمان و إنصهرت وعاشوا في بوتقة واحدة يظلهم الوئام والإنسجام كنموذج للتعايش السلمي.
أم روابة حاضرة المحافظة حسب النظام الإداري السابق، تضم سبعة محليات هي: مدينة وريفي أمروابة ــ مدينة وريفي الرهد ــ عشانا ـ أم دم ــ شركيلا، وعلي رأس هذة المنظومة محافظ تعينه الدولة وفي حقب الثمانيات كان علي رأس هذا الجهاز، رجل يشهد له بالكفاءة والورع، بل كل الصفات الحسنه التي قل أن تجدها في هذا الزمان تمثلت في هذا الرجل وهو المغفور له بإذن الله تعالي / حسن جبريل الزبير الذي توفي بالهند في مامورية رسمية بعد أن عين محافظا لشيكان (( الأبيض )) وسبق أن أشرت إلية ( رحمه الله) إنسان كردفان الأصيل وما حببناه عبره الإنسان الكردفاني.
هذه الفترة كذلك ضمت كفاءات إدارية شبابية ممتازة أسهمت كثيرا في تنمية ونهضة المنطقة أحسب منهم: سعيد عبد اللطيف، عثمان محمد أحمد ( تمبول) رحمه الله، عماد خضر نصر، أحمد يوسف، عمر المأمون حمزه (رحمه الله) محمد المريود علي ( أبوجبيهة) أبوبكر كالوم، عمر الشيخ، محمد حامد الطيب، محمد حامد الشبيلي ( أم روابة ) محمد صالح البشير ( الإسم الأول فقط ) مركب من 3. وغيرهم ولي صداقات وود وتقدير مع الجميع، رحم الله من توفي منهم وأمد أعمار الأحياء منهم في الطاعة والرضوان.
الشخصيات الهامة:
في أي مدينة أو حي أو فريق أو شارع، لابد من أعيان فعفوا لو ذكرت أسماء أحسبهم من أعيان المدينة، والعفو إن لم أذكر البعض وأذكر بعض الشخصيات التي أسهمت في المجتمع وفي نهضة المدينة منهم: حسن و إبراهيم النيل، أحمد وإبراهيم علي جاد الله، وقيع الله سيد أحمد، ميرغني عبدالرحمن، خليل محمد صالح، آدم الرحمة، حامد علي الشبيلي، محمود حمو، الشيخ يوسف التهامي ( نائب الدائرة ) في آخر برلمان منتخب، بابكر محمد أحمد، عبد الرحيم ندا، حسن موسي، مزمل الكوباني، علي الكاروري، أمين عووضة، حمزة الحسن، عوض الكريم صالح.
مشايخ بالمدينة:
الشيخ النور وقيع الله، الشيخ أبو رجالة، الشيخ الطريفي، الشيخ الشاذلي، وغيرهم كثر من الأسماء التي رسمت خطاها نحو المجد وأصبحت أسماء في حياتنا.
أحياء المدية:
حي حمو، الباقر، عطرون، أديب، الإمتداد، كريمة، خور عمر، الصفا، أبوبكر الصديق، السكة حديد، طيبة، الدرجة الشرقية والأخير هو الحي الذي سكنت فيه طيلة إقامتي وأقرب حي للسكة حديد والذي فيه مقر عملي (مخازن السكر) وزميلة العمل الأستاذه سامية أحمد موسي من حسناوات حي الباقر وبحكم موقع العمل لدي صداقات وعلاقات حميمة مع عمال السكة حديد، نظارا وكتبة بضاعة ومحولجية وكمسارية تذاكر أو فرامل من كوستي حتي الأبيض.
المصانع:
كثير من المصانع والمعاصر بالمدينة، أشهرها معاصر الزيوت المملوكة لكل من يوسف التهامي، بابكر محمد أحمد، عبدالله محمد طه، إبراهيم النيل، وقيع الله سيد أحمد، عوض الكريم صالح و خليل محمد صالح وهو نوبي من وادي حلفا وعم وزير التكامل بين السودان ومصر الوزير النجم أبوبكر عثمان محمد صالح.
مصانع الثلج: عبدالرحمن الحاج سليمان، مصانع الصابون: التهاني، الطحنية: صفي الدين شاع الدين، شعيرية: الكاروري.

( 2 )


( 2 )

خور عمر:
حي لإخواننا الفلاته الذي يقع شمال المدينة، حيث كانوا في السابق يسكنون شمال السوق إلا أن السلطات المحلية، قامت بترحيلهم إلي الموقع الجديد وتم فصل الحي بشارع عريض يسمي شارع الأربعين، تحوطا لإمتداد النيران التي عادة ما تشب في هذا الحي إلي بقية أحياء المدينة وكذلك يطلقون علي هذا الحي حي عمر غابات، شيخ الحي وأبان زيارته لمدينة أم روابة لافتتاح الكهرباء في عام 1976م قام الرائد زين العابدين محمد أحمد عبدالقادر( رحمه الله ) بتغيير الإسم إلي خور عمر تيمنا بخور عمر شمال أم درمان الذي إنطلق منه إنقلاب مايو ومتوافقا مع إسم شخ الحي.
حفرة حمو:
هي حفرة عميقة جدا وهي أصلا المكان الذي يؤخذ منه التراب لتشييد مباني المدينة وسمي بهذا الإسم ( حفرة حمو ) نسبة لشيخ حي حمو ( محمد أحمد حمو ) وهو أول من أخذ التراب من هذه الحفرة. فضلا عن وقوعها في حي حمو وسط المدينة ومن ثم قامت السلطات بريط شبكة المصارف بهذة الحفرة لاستقبال مياه الخريف من المدينة، وتحيط هذه الحفرة أكشاك المرطبات والمقاهي الثابته والمتنقلة ومكاتب الترحيلات ( قمسنجية ) وتعرض كل المنتجات المحلية وأشهرها القضيم بالإضافة للسمن البلدي وعسل النحل وكل الأعشاب، والمشغولات اليدوية.وتنطلق كل اللواري السفرية والبصات غربا وشرقا من منطقة الحفرة.
خور أبوحبل:
ينحدر هذا المجري المائي من جبال النوبة وتغذية أودية وخيران صغيرة يغمر هذا الخور الأراضي الطينية الواقعة جنوب شريط السكة حديد من الرهد، الحمرة، السميح وأم روابة والغبشة وعشانا وتندلتي إلي أن يصل في بعض الأحيان النيل الأبيض عند الفيضان، وتغذي تردة الرهد بالمياة وكذلك تردة شركيلا وينتشر في أم روابة جنوب السكة حديد ويسمي هذا الموقع النيل تيمنا بنهر النيل الخالد، و هذه الأراضي التي تغمرها الخور خصبة جدا حيث يتم بالإستفادة منها في زراعة المحاصيل النقدية والغذائية بجانب الخضر، وتكثر علي جانبي الخور الجنائن بكل من الرهد وعرديبة والتي تمول الأسواق بالخضروات والفواكه، بل هنالك زراعة محصول القطن قصير التيلة إذ أن الحكم الإنجليزي والمصري والحكومات التي تعاقبت علي ذلك قبل حكومة الإنقاذ إهتمت بهذا المشروع كمشروع تنموي حيث قامت بشق الترع والقنوات وإقيمت السدود وأنشأت إدارة مختصة ومتخصصة تحت مظلة مؤسسة جبال النوبة الزراعية قبل حلها وأنشأت محلج بالسميح وقد أثبتت الدراسات التي تم إعدادها لاحقا لتأهيل مشروع أبوحبل الزراعي جدواها وتحقق لمواطن كردفان الأكتفاء الذاتي من المحاصيل والخضر والفاكهة بل والتصدير بجانب تشغيل عمالة كبيرة ولكن كل هذه الدراسات ذهبت أدراج الرياح في ظل عدم التمويل اللازم، فهلا أبناء كردفان التحرك وإحياء هذا المشروع الحيوي الهام.
المحطات من أم روابة حتي الأبيض:
أبوحمرة، السميح، الرهد، عرديبة، العين.( توجد أشجار التبلدي بكثافة من عرديبة وحتي الأبيض)
المحطات من أم روابة إلي كوستي:
الغبشة، عشانا ( ريفي أم روابة ) ، تندلتي وتتبع إلي النيل الأبيض ، سليمة ، أم كويكة.
الأندية الرياضية:
بالدرجة الأولي: الهلال، المريخ، الرابطة، الزمالة، الأهلي، الموردة، والزمالة كانت من فرق المقدمة مع الهلال.وأذكر بعض فرق الدرجة الثانية النيل، التحرير، السكة حديد والأخير من فرق المقدمة وهو فريقي يعد الهلال، بحكم مقر عملي وجيرة السكن والصداقات وأكثر من ذلك إبن جلدتي النوبي محمد محجوب برهان ( قرنو ) فهو كل شئ بالنادي ( الرئيس، المدرب، المشجع الأول ) وله علاقات واسعة جدا جدا مع كل الرياضيين بالمدينة وأصبح كردفاني بالتجنس لمصاهرته من الجوامعة.
مواقف وطرائف:
**سبق أن ذكرت في المقال السابق إنني إشتغلت كمساري فرملة وبالفعل كنت عائدا من الأبيض حيث أسافر إليها باللواري وأعود عادة بقطار البضاعة وفي مرة ونحن بمحطة العين أول محطة من الأبيض وكان الوقت ليلا فإذا بعقرب ضخم يلسع الكمساري / عبدالله المهمل وهو دنقلاوي ولا يحتاج لتفسير لماذا سمي بالمهمل لوضوح المعني، هذا وما كان في مقدرته أن يقوم بعمله علي الوجة الأكمل بعد لسعة العقرب وبعد عملت له كل ما يعمل في مثل هذه الحالة وبالطبع الليمون متوفر وماكان عليٌ الإ أن أقوم بعملة حتي أم روابة وهي ليست بالصعوبة بالنسبة لحركة وسير القطار ما عليك إلا أن ترفع العلم الأخضر كل ما تسمع أبواق القطار وهذا يعني أنك موجود بالفرملة ولولم يري السائق العلم الأخضر يتوقف نهائيا ويتحمل الكمساري وزر التأخير وبحمد الله تعالي نجحت في عملي علي الوجة المطلوب وأخونا لحين وصولنا أم روابة كان علي أتم العافية وواصل مسيرته بالسلامة. (3)

(3 )

** ذكرت في السابق إنني إشتغلت خفير، فأعود إلي إفتتاح مخاون السكر، و كان العميد أ. ح عبدالله محمد آدم ( رحمه الله) نائبا المدير العام للمؤسسة العامة لتجارة السكر قد إشترط مع سلطات أم روابة بتأمين السكن لأمين المخازن وذلك عام 1980م تقريبا، وبالفعل تم التأمين وكان المنزل مملوكا للمهندس أحمد عثمان من أبناء الشايقية وهو مهندس مجلس المدينة والإيجار علي حساب مجلس المنطقة وطلب مني أن أتحدث مع الضابط التنفيدي وهو حسن جبريل الزبير ( رحمه الله )، يزيد الإيجار وكان الإيجار 75 جنيه وحقيقة قلت إنني أستحي أن أطلب منه شيئا ولكن سأجد مخرج وتوجهت إلي منظمة الطفولة وكانت تعمل في مجال الإغاثة بسبب الجفاف والتصحر وقلت لهم لازم تأجروا قراش البيت ووافقوا بـ 75 جنية شهريا وتوقفوا قليلا لابد أن نعين خفيرين وقلت لهم معقول خفراء في بيتي وأنا موجود وأنا أعلم أن المدينة هادئة جدا كما ذكرت في المقال السابق لا سرقات ولاسطو فقلت لهم بلاش خفيرين أنا خفير 24 ساعة وأعطوني حق خفير واحد ووفروا حق الخفير الثاني وتم تعييني بـ 30 جنية يصرف علي دفعتين كل أسيوعين وبالطبع الإيجار بالكامل لصاحب المنزل وبقي 150 جنية، أما راتب الخفير فلي، علما فالرقم 75 كان قاسما مشتركا وكان راتبي في الحكومة كذلك 75 جنيها كنت أصرف من حكومة الإقليم بالأبيض وكان السيد/ خدام هو وزير المالية والحكم الدولي/ الطيب هو أمين الصندوق برئاسة الحكومة ولي صداقات بحكومة الإقليم وأنا بهذا الحال والحمد لله، كان لابد أن أسافر في يوليو 1985م مع بشائر الخريف بعد الجفاف ومع بركات الإنتفاضة التي أطاحت بالنميري وكان لابد من السفر لأجل إكمال نصف ديني وقلت البديل في عملي موجود ولكن ماذا أفعل عن خفرة المخزن بالبيت وفكرت ووقع إختياري علي خفير بالسكة حديد وهو العم أحمد وهو كبير في السن ووافق أن يكون موجودا في الفترة المسائية فقط من 6م إلي 6ص وبحمد الله سافرت والجدير بالذكر إنني تيربت كركدي بحوش البيت وعند عودتي بعد ثلاثة أشهر وجدت إنتاج وفير بلغ جوالين مناصفة بيني وبين العامل الذي حصد، ما قلت ليكم أم روابة جميلة بأهلها وأرضها الطيبة وهي مثال لإنسان وأرض كردفان أم خيرا جوه وبره.
*** سبق أن ذكرت أنني كنت أسكن بالدرجة الشرقية، ومن الجيران سكن ضباط الشرطة يفصل بيننا شارع عريض حوالي 60 متر وعلي يساري وبحوالي 80متر سكن القضاء وفي ليلة قمراء وعندي عودتي من نادي السكة حديد حيث كنت حريف الضمنة وحوالي الساعة 10 م قابلت شخص بين سكني وسكن الضباط وهو يترنح فسلمت علية وقلت له وأشرت إلي سكن الضباط وسكن القضاء والمستشفي يبعد عنا حوالي 500متر فقط فقلت له أنت في ورطة نأخذك بالضابط إلي المستشفي والقاضي يحكم عليك الآن ونجلدك، فماذا أنت فاعل وبحمد لله، عاد له الوعي بالكامل وذهب إلي بيته وجاءني الصباح الباكر بالمخزن وشكرني كثيرا، وأعلن توبته وحمدنا الله تعالي علي التوبة قبل أن تشرق الشمس من مغربها فهو تعالي الهادي إلي سواء السبيل.
متفرقات:
**أول قرار لوزير مالية الفترة الانتقالية السيد/ عوض الجيد، كان قرار إعادة المؤسسة العامة لتجارة السكر بعد أن حلها حكومة النميري في فبراير 1985م وبذلك أعيد كل ملفاتنا ورواتبنا إلي الخرطوم وتوقفنا عن السفر الشهري إلي الأبيض لصرف الراتب وكانت الحياة سهلة وكما قلت راتبي 75 جنيها فقط وأنا بالدرجة الثامنة ( دي. اس).و حلت المؤسسة مرة أخري وتم تسريح كل العاملين في عام 2003م.
** تم نقلي إلي رئاسة المؤسسة في أكتوبر 1988م برغبة إجبارية لأنني عشت أيام عصيبة وأنا بقريتي المتواضعة فركة بشمال السودان التابعة لمحافظة وادي حلفا حيث كانت كوارث الفيضانات والأمطار فقلت أحسن أكون قريبا حيث السفر من الخرطوم لآي طارئ أهون من السفر من أم روابة وتركتها رغم إصرار أهلي بيتي بعدم النقل ولكن لابد !! وتركتها وعيوني تدمع ولأجل ذلك أسال دائما أخبارها وهنا أسال زميلي بالعمل جمال محمد فضل الله وهو من أبناء أم روابة.
خاتمة:
عفوا قارئي الكريم إن توسعت في السرد ولكن كان لابد من ذلك وعفوا إن لم أذكر بعض المعلومات عن أم روابة ربما غائبة عني وبهذه المناسبة أشكر الأخوين جمال محمد فضل الله ومحمد حامد الشبيلي الضابط الإداري بولاية الخرطوم (مشروع نظافة أم درمان الكبري )أشكرهم علي مدهم بعض المعلومات والأسماء وخاصة الأخ محمد كان له الأوفر معلوماتيا حيث طلبت منهم لأن الفترة طالت حوالي 18 عاما والنسيان وارد في ظل الضغوط وللسن دور وأشكر القائمين علي صفحة ظلال التبلدي بقيادة الأستاذ صلاح غريبة علي إتاحتهم لي كامل المجال مع تحياتي للجميع.
حنفي محمد علي بدر
قرية فركة/ وادي حلفا
الرياض
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.moryh.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إضاءة عن أم روابة ... عروس النيم

مُساهمة  aljaly omer في السبت 31 مايو 2008, 9:19 pm

شهد شاهد من غير اهلها .. واعتقد ان شهادته اصدق من شهادة اهلها لان شهادة اهلها دائما ما تكون مسكونة بحبهم لها وهي مجروحه .. شكرا

aljaly omer

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إضاءة عن أم روابة ... عروس النيم

مُساهمة  Admin في الأحد 01 يونيو 2008, 8:29 am

عزيزي takul
احلى تعليق
واصدق وصف سمعته مؤخرا...
واتفق معاك
ولو هذا الشعور لما نقلناه على مسئولية صاحبه الادبية

شكرا على المرور والتعليق


عدل سابقا من قبل Admin في الأحد 01 يونيو 2008, 8:48 am عدل 2 مرات
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.moryh.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إضاءة عن أم روابة ... عروس النيم

مُساهمة  Admin في الأحد 01 يونيو 2008, 8:32 am

ولكن اقول
جرح الحبيب دوء
واتمني ان تتكاثر الجروح حتى نتزوق حلاوة العافية cheers
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.moryh.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى