مهزلة الطيارة الحرقت... فيديو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مهزلة الطيارة الحرقت... فيديو

مُساهمة  محمد العمده في السبت 14 يونيو 2008, 3:25 am

شوفوا مهارات الكباتن الجد جد الما لعب صورة طبق الاصل من حادث( سودان طير) أقصد سودانير ودا الخيار المفترض يحصل, ثقة واقتدار ومهارة عالية وبرضوا مؤهلين... سنة يا تأهيل!!!



شوفوا واسمعوا حال اهلنا الغلابه الليهم الله وعيشة السوق وكالعادة عمنا زول نصيحة منتجو كلامو لانو في العصب الحي



ناس الحريقة يتجاروا سااااااااكت وبرشوا بالموية بدل الرغوة شوفو الجهل وعدم الخبرة



عدل سابقا من قبل محمد العمده في السبت 14 يونيو 2008, 9:04 pm عدل 1 مرات

محمد العمده

المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 04/06/2008
الموقع : نيويورك

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كارثة الطائرة

مُساهمة  أسامة إسماعيل ضوالبيت في السبت 14 يونيو 2008, 5:45 pm

الأخ ود العمدة
سلام
أولاً نترحم على شهداء الطائرة المنكوبة ونعزي أنفسنا وذوي الشهداء ، ونتمنى عاجل الشفاء للمصابين فهذا هو القدر ( وإنا لله وإنا إليه راجعون ) .
ثانياً للأسف الصور ما ظاهرة ، لكن من خلال تعليقاتك يتضح التالي :-
كمية من المهازل لا تحصى ولا تعد وعلى حسب معلوماتي المتواضعة في مثل هكذا حوادث ، أن سلطاتنا مازالت ( تلمع فقط ) من الظاهر وباطنها ( خواء ) ، وأن المواطن السوداني المغلوب على أمره عبارة عن (سلعة ) لا قيمة لها .
حادثة الطائرة أفرزت عدة تساؤلات أهمها : -
ما هي أولويات الحكومة ؟ أين الخطط ؟ أين البنية التحتية التي تتكلم عنها الحكومة ؟
والله لقد أصابتني خيبة أمل كبيرة عندما شاهدت ألسنة اللهب في الطائرة المنكوبة وسلطات الدفاع المدني ( المطافيء ) تتعامل معها كأنها ( قطية قش إتحرقت ) تتعامل مع الموقف ( برش الماء ) ، علماً بأن السوائل البترولية لها مواد إطفاء خاصة بها وهذه معلومة يعلمها أبسط ( مطلع ) .
في مطارات العالم ( السفلي والعلوي ) هناك جاهزية لمثل هذه الحوادث ، وتتوفر مواد مثل ( رغوة الإطفاء ) التي تتناسب مع حرائق الطائرات والعديد من الآليات . ( سامح الله الحكومة في صرفها البذخي على توافه الأمور ) .
لماذا تصر ( سودان طير ) على البقاء حتى الآن ؟ من المستفيد ؟ أما يكفيها أنها بعد الكارثة المشار إليها بيوم فقط ، تعرضت إحدى طائراتها ( الفوكرز ) لخلل فني بينما كانت تقوم برحلة بين الخرطوم وبورتسودان ويا للمفاجأة ( الذي أشار للخلل راكبة عادية كانت تنظر من النافذة ولاحظت تسرب سوائل على الجناح ) وأبلغت المضيف بذلك ولولا لطف الله وحكمة الكابتن لكانت هذه الطائرة قد لحقت ( بأمات طه ) .
لنا الله جميعاً .
وهناك إفراز آخر لتلك الحادثة ، فقد وضح جلياً إفتقار الكادر البشري في مطار الخرطوم لفنون إدارة الأزمات ، فكان هناك التخبط الواضح في ماهو مطلوب عمله لمواجهة المحنة والأدهى والأمر ( أن كل مسئول يحاول أن يدرأ عنه المسئولية ) مما نتج عنه إهدار زمن كان كفيلاً بتقليل آثار الحادث .
وهاكم مثالاً على التخبط الذي كان : -
بعد أن تعبت النيران من الإشتعال وخمدت ( من ذاتها ) أعلن برج المراقبة لكل المطارات الدولية أن المدرج أصبح جاهزاً لإستقبال الرحلات . ونتيجة لذلك أقلعت طائرة الخطوط الجوية السعودية من جدة على ما أعتقد إلى الخرطوم ، وعلى مشارف المطار طلب قائد الطائرة السعودية من برج المراقبة المعلومات اللازمة لإجراءات الهبوط الآمن فكانت المفاجأة ( أن المدرج جاهز فقط لمسافة كيلو مترين ) فما كان من قائد الطائرة إلا وقفل بها راجعاً إلى مطار جدة . يا للهول .
إلى متى هذا الإستهتار وعدم المبالاة . لا أدري ؟ ولا أقول إلا مايرضي الرب .
إذن هناك فوضى ضاربة بأطنابها ( حتى النخاع ) في مطارنا الدولي ، وفي وفي وفي وفي ...
لنا الله .
مع مودتي وللجميع السلامة .

أسامة إسماعيل ضوالبيت

المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد كارثة الطائرة...أخ _أسامة

مُساهمة  محمد العمده في السبت 14 يونيو 2008, 6:28 pm

نعم اسامة لهم الرحمة جميعا..اولا أرحب بوجودك في المنتدي في معيتي واشكرك علي التعقيب وثانيا اتأسف علي عدم ظهور الصور وان شاء الله اقوم بإضافتها لاحقاً فلكم العزر.
اتصوروا معي الاهمال والاستهتار من المسئولين عديمين المسئولية وقصة طائرة جدة التي رويتها تؤكد ذالك وطبعا توجد معالجة معينه لمثل هذه الحالات كما زكرت وعلي ما ازكر في الجزء الثاني من كتاب تشييد المباني لـ فاروق عباس حيدر ومن المؤكد امير يذكر ذلك هنالك أنواع من الحرائق وطرق مكافحتها ومن ضمنها حريق حادث الطائرة الذي يكافح بالرغوة كما ذكرت لكن فاقد الشئ لايعطيه ومن المؤكد لاعلم لهم البته بأنواع مكافحة الحريق مما يتطلب تأهيل دوري مستمر للتيم العامل, كلانا غير متخصص في مكافحة الحريق ولكن الشئ المعروف لنا تماماً عندما تشتعل حريقة في عربية بنطفيها بالتراب لو ما فيها طفاية ومن المعروف ان وقود الطائرات والبنزين يطفؤ فوق الماء وهذا ما يجهلوه تماماً ... وسنة ياتأهيل!!!

محمد العمده

المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 04/06/2008
الموقع : نيويورك

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى